هيئة السياحة تشارك بـ”اجتماع” الدورة 48 للجنة الشرق الأوسط لمنظمة السياحة العالمية

شاركت وزارة الثقافة والسياحة والآثار /هيئة السياحة بوفد رسمي برئاسة رئيس هيئة السياحة السيد ظافر مهدي عبد لله وعضوية السيد علي ياسين عبد الرضا مدير قسم العلاقات الدولية في هيئة السياحة. وبدأ الاجتماع تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء المصري ، وبرئاسة وزير السياحة والآثار بجمهورية مصر العربية الدكتور خالد العناني ،بحضور الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية السيد زوراب بولوليكاشفيلي ووزراء ورؤساء الهيئات السياحية والمنظمات الدولية ذات العلاقة بالقطاع السياحي. وناقش الاجتماع عدد من الفقرات من بينها رؤية واوليات وبرامج منظمة السياحة العالمية للفترة من2022-2023 وسبل تنمية مهارات العاملين في القطاع السياحي والمتعاملين معه، ومبادراتها الخمسة التي تعد جزء من اهداف التنمية المستدامة وذلك بجعل السياحة اكثر ذكاء ،وأهمية الابتكار وأيضا دور التحول الرقمي في منظومة التدريب المستمر والاستثمار الاخضر ،وخلق وظائف اكثر وأفضل وتسهيل السفر السلس والأمن وتعزيز الاستدامة الاجتماعية والثقافية والبيئية. وخلال الاجتماع تم التوافق على إقامة الاجتماع القادم للجنة والمقرر انعقاده في النصف الثاني من 2023 بالمملكة الهاشمية الأردنية، على أن يُعقد الاجتماع الـ 50 والمقرر انعقاده في 2024 بـدولة لـبنان. وتطرق رئيس هيئة السياحة في كلمة القاءها اثناء الاجتماع الى اهميه القطاع السياحي باعتباره ركيزة اساسية في التنمية الشاملة والسعي الى تسهيل حركة السفر والتنقل بين الدول العربية ، اضافة الى تطوير وتحسين جودة الخدمات السياحية في المرافق السياحية ، مشيراً الى زيادة اعداد السائحين الداخلين الى البلد وخاصة في مجال السياحة الدينية. واكد رئيس الهيئة الى زيادة مساهمة السياحة بالناتج الاجمالي المحلي خلال عام 2021، موكدا ان هدف هيئة السياحة سينصب على زيادة الوصول السياحي للبلد من خلال التركيز على المقاصد السياحية والاثارية والبيئية والثقافية وغيرها. وعلى هامش اجتماعات لجنه الشرق الاوسط عقد مؤتمر الوعي السياحي وتأهيل ورفع كفاءة العنصر البشري نحو مجتمع سياحي مستدام وتم مناقشة رفع الوعي السياحي لدى الاطفال والسعي على ادخال مناهج سياحية في كافه المراحل الدراسية لزيادة الوعي السياحي واهمية السياحة كصناعة اقتصادية وثقافية واجتماعية والتركيز على التدريب لبناء القدرات والمهارات للعاملين في القطاع السياحي. ومن خلال الاجتماع تم عرض مائة زماله دراسية الكترونية لطلاب المعاهد والكوادر السياحية العراقية من قبل منظمة السياحة العالمية وبالتعاون مع جامعات سياحية عالمية رصينة. وفي السياق ذاته التقى رئيس هيئة السياحة السيد ظافر مهدي عبد لله بالأمين العام للمنظمة العربية للسياحة السيد "شريف فتحي" حيث تناول الاجتماع على اهميه التدريب وتأهيل العنصر البشري من خلال رفع القدرات والقابليات والمهارات للكوادر البشرية العاملة في القطاع السياحي العراقي. واقترح الجانب العراقي متمثل برئيس هيئة السياحة بــ مفاتحة وزارة التربية لإدخال مناهج سياحية في المراحل الدراسية لزيادة الوعي لأهمية السياحة في التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية ولتميز العراق في التنوع السياحي الديني والاثاري والثقافي ولجعل العراق منطقة جذب سياحي منافس ومستدام.

Leave a Comment

Your email address will not be published.