هيئة السياحة تشارك بـ مؤتمر الإسلامي

انطلقت الدورة الحادية عشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة في العاصمة باكو بأذربيجان تحت شعار "دور المجتمعات المحلية في تنمية السياحة" ،بمشاركة وفد رسمي برئاسة الاستاذ ظافر مهدي عبدالله رئيس هيئة السياحة وعضوية السيد علي ياسين عبد الرضا مدير قسم العلاقات الدولية للمدة من 27 الى 29 حزيران 2022. ويمثل العراق احد أعضاء هذه اللجنة والتي تضم تسع دول من مجموع 57 دولة، حيث تم تصويت اللجنة على فوز مدينة شارنوفا التركية عاصمة السياحة الاسلامية لعام 2023 ومدينه خيوا الاوزبكستانية لعام 2024. وركزت الدورة الحادي عشر على النهوض بخريطة الطريق لتنمية السياحة الإسلامية في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، في أعقاب انخفاض عائدات السياحة الدولية الناجم بشكل أساسي عن قيود السفر وغيرها من الإجراءات واسعة النطاق لاحتواء انتشار فيروس كوفيد-19. وناقش المؤتمر خارطة الطريق الاستراتيجية لتنمية السياحة الاسلامية وتنميه وتعزيز الثقافة والتراث السياحي الاسلامي وكذلك التقدم المحرز في انجاز مشاريع البنى التحتية السياحية. والقى رئيس هيئة السياحة كلمة جمهورية العراق أشار فيها على "اهمية تعزيز التعاون السياحي الاسلامي من خلال الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والاستفادة من الخبرات المتبادلة في تطوير وتنميه السياحة ، وتحقيق الشراكة الفعالة بين الدول الاسلامية من خلال وضع استراتيجيته للأمن السياحي الإسلامي. واكمل الى تفعيل السياحة البينية بين الدول الاسلامية وتسهيل السفر ومنح سمات الدخول ، إضافة الى انشاء لجنه دائميه تعنى بالتسويق عن المنتج السياحي الاسلامي والترويج عنه. والتقى رئيس هيئة السياحة بالسيد فؤاد ناغييف رئيس وكالة السياحة الاذربيجانية على هامش مشاركته في المؤتمر ، حيث تطرق الطرفان على تنميه وتعزيز التعاون السياحي والاتفاق على توقيع مذكره التفاهم في مجال التعاون السياحي، كما دعا رئيس هيئة السياحة على اهميه تعزيز التعاون السياحي وخاصه في مجال السياحة الدينية مع مدير مكتب مسلمي القوقاز شيخ الاسلام السيد الله شكر زاده . وفي السياق ذاته التقى السيد رئيس الهيئة الدكتور بندر بن فهد ال فهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة، وبحث الجانبان اسس تعزيز التعاون السياحي والاستفادة من خبرات المنظمة في تأهيل وبناء القدرات للعنصر البشري العامل في القطاع السياحي ،والسعي الجاد في ابرام مذكره تفاهم سياحي. وألقى فؤاد ناغييف، رئيس الوكالة الحكومية للسياحة بجمهورية أذربيجان، كلمة افتتاحية نيابة عن إلهام علييف، رئيس جمهورية أذربيجان. وفي كلمته، شدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي خلال الجلسة الافتتاحية، حسين إبراهيم طه، على أن الآثار المدمرة لجائحة كورونا أدت إلى تبديد الثقة في السفر الدولي، وأن إجراءات الاحتواء الصارمة التي تم وضعها أدت إلى خسائر كبيرة على صعيد السائحين الوافدين وإيصالات السياحة. وأضاف الأمين العام أن عدد السياح الوافدين على مستوى العالم قد انخفض بنسبة 72.8% في عام 2020 مقارنة بعام 2019، مما أدى إلى خسارة تقدر بنحو 1300 مليار دولار أمريكي من مداخيل الصادرات. وأكد أن السوق الناشئة للسياحة الحلال لديها القدرة على منح الدول الأعضاء في المنظمة ميزة تنافسية في هذا القطاع الفرعي. ودعا كلاً من العاملين في القطاعين العام والخاص السياحيين إلى زيادة الاستثمار في السياحة "الحلال".

Leave a Comment

Your email address will not be published.

arbAR